الأربعاء نوفمبر 30 2022
9 سبتمبر، 2020

أثر التعرض لأشعه الشمس واستخدام مستحضرات واقي الشمس

د.رائد محمد صمادي

استشاري أمراض جلدية/المستشفى الأهلي-الدوحة

 

أن العيش في الدول المشمسة  معظم أيام العام يعتبر ميزه إضافيه مثل دول الخليج وقطر، و لكنه يشكل تحدي ايضاً في كيفية حماية البشرة من أشعة الشمس القوية و تجنب آثار الشمس المباشره مثل الحروق التي تسببها وآثارها   طويلة الأمد ، كما أن زيادة التعرض للشمس قد يزيد من نسبة التعرض لسرطانات الجلد، و في المقابل فأن التعرض لأشعة الشمس ظاهر اليدين لمدة 15 دقيقة ضروري لتصنيع فيتامين د. أن الجدير بالذكر أن الجلد يحتوي على فلتر أو واقي شمس طبيعي يختلف من بشرة إلى أخرى حيث أن عامل البشرة الفاتحة يتراوح ما بين معامل حمايه 3.5  و البشرة الغامقة 5.13 و كلاهما يحتاجان إلى واقي شمس تتراوح نسبته من 30 SPF و الأفضل استخدام الوقي الشمسي الذي تتراوح نسبته 50 SPFو الذي سوف يمنع الضرر الرئيسي على الجلد.

أن الأشعه فوق البنفسجيه تتألف من مجموعه أطياف هي على الشكل التالي:

  • 1-UVA 95%
  • 2-UVB10%
  • 3-UVC وهي الاكثر خطورهوالذي يمتص من طبقه الاوزون قبل وصوله إلى الارض.

ان الآثار السلبيه للتعرض لأشعه الشمس عادةً يتم ترميمها وعلاج أثارها ذاتياً من الجلد نفسه ، وعندما لا تعالج يحدث طفره جينيه في الحمض النووي بحيث لا يصبح الجلد قادراً على أصلاح الضرر وبالتالي زياده نسبة الأصابة بأمراض سرطانات الجلد.

و صنفت منظمة الصحه العالمية  خطر التعرض لأشعه الشمس بمستوى خطورة  التدخين وخطورة  التعرض للأسبست.

  * كيف نحمي جلدنا :

  • استخدام وسائل الوقاية من أشعة الشمس المختلفة كأغطية الرآس والنظارات الشمسية والملابس ذي الأكمام الطويلة.
  • عدم تعرض الأطفال أقل من 6 أشهر للشمس.
  • جنب التعرض للشمس ما بين الساعه العاشره صباحاً والرابعة مساءً.
  • استخدام كريمات الوقاية من أشعه الشمس ذات الفلتر الكيميائي والفلتر الفيزيائي ذو معامل حمايه عالي ما بين 30-50 معامل الحمايه ،حيث أن معامل الحماية المذكور مضروب بمعامل الحمايه الطبيعي الموجود في البشرة.
  • و للأستمتاع بأشعة الشمس يتوجب استخدام كريمات الحمايه من الشمس.

 

مشاركة:

عن admin

admin

  • Email

إضافة تعليق