الأربعاء نوفمبر 30 2022
26 أغسطس، 2020

الاصابة بفيروس كوفيد 19 المستجد و الحمل

الدكتورة أسماء عبد السلام

استشارية أمراض النساء والتوليد

المستشفى الأهلي – الدوحة – قطر

ان تقديم الخدمات الصحية  للنساء و استمراريتها أساسي أثناء جائحة فيروس كوفيد 19 المستجد وعليه ينبغي الاستمرار في تقديم الخدمة من قبل أطباء التوليد و القابلات من رعاية حمل و توليد و رعاية النفاس و قد يضطر الأمر احيانا تنظيم مقابلات للحوامل عن بعد باستخدام روابط الفيديو كوسيلة تواصل بين القابلات و أطباء التوليد من جهة و السيدات الحوامل من جهة أخرى لضمان سلامة كل من الأم و الجنين و لاينبغي إرجاء الخدمة الا في الحالات الباردة الانتخابية فقط

وهذه اجابات على بعض الاستفسارات التي تراود العديد من السيدات الحوامل و ذويهم

ماهو تأثير الاصابة و العدوى بفيروس كوفيد 19 المستجد على السيدة الحامل ؟

ليس من معروف حتى الآن ان الحمل بحد ذاته سيزيد من شدة و وطأة المرض عند الاصابة بفيروس كوفيد 19 حيث ستظل معظم الحالات بالمجمل خفيفة و و متوسطة الشدة مثل اعراض الزكام و الرشح المعتادة و ليس من المتوقع أن يكون سير المرض أشد من غيره كون السيدة حامل

ماهو تأثير الاصابة و العدوى بفيروس كوفيد 19 المستجد على الجنين ؟

مازالت هذه الجائحة جديدة ولا نعلم الكثير عنها وكذلك ليس هناك معلومات متراكمة عن انتقال الفيروس عبر المشيمة و اذا كان هناك تأثير مشوه أم لا معتمدا على عمر الحمل عند اصابة الأم

وفي الحالات القليلة المسجلة كانت صحة الولدان جيدة و خرجوا من المستشفى  مع امهاتهم للمنزل بعد الولادة و حتي هذه اللحظة لم تسجل حالات اسقاط او تشوهات و تظل هذه المعلومات قابلة للتغير حسب المستجدات

و لكن لوحظ ارتفاع نسبة الولادات المبكرة لدى السيدات المصابات بالفيروس إما تلقائيا أو بسبب تحريض المخاض باكرا لتخفيف وطأة المرض علي الحامل المصابة

ماهي الاحتياطات الواجب اتخاذها لتقليل خطر اصابة الأمهات الحوامل بالفيروس ؟

  • غسل اليدين بالماء و الصابون بشكل متكرر و منتظم
  • استخدام المناديل الورقية عند العطس والسعال لتغطية الأنف و الفم لمنع انتشار الرذاذ في المحيط و التخلص مباشرة من المناديل في سلة المهملات
  • تحاشي الاختلاط بأي فرد مصاب أو لديه اعراض مثل ارتفاع درجة الحرارة او السعال المستمر
  • تفادي استخدام المواصلات العامة
  • العمل من المنزل ما أمكن
  • تحاشي تجمعات الأشخاص و الملاهي و المطاعم و مراكز الترفيه و التي تم اغلاقها بطبيعة الحال في معظم بلدان العالم
  • الابتعاد عن التجمعات العائلية و الاكتفاء بمنصات التواصل الاجتماعي
  • تنصح السيدات الحوامل عاليات الخطر كالمصابات بآفات قلبية أو أمراض تنفسية مزمنة مثل الربو باستخدام وسائل الحماية الشخصية من كمامات و كفوف .

 

 

لماذا تعتبر السيدات الحوامل ضمن مجموعات عالية الخطر ؟

ليس من المعروف أن الحوامل أكثر عرضه للاصابة بالفيروس لمجرد أنهن حوامل و لكن لا يمكن ضمان استجابة الجهاز المناعي لدى بعض الحوامل عند الاصابة بالفيروسات و لعدم توفر معلومات كافية عن فيروس كوفيد 19 المستجد ينبغي اخذ الحيطة و  الحذر مع الحوامل .

هل من الضروري الاستمرار في الذهاب لمتابعة زيارات الحمل و مابعد الولادة؟

طالما حالتك الصحية جيدة ينبغي متابعة زيارات متابعة الحمل و التي تم تطويرها على مدى عقود للاقلال من المشاكل الصحية للأم و الجنين و بالتالي لاينبغي اهمال الزيارات في اطار جائحة فيروس كوفيد 19

واذا ماكنت مصابة بالفيروس أو مشتبهه ترجئ الزيارة بالاتفاق مع فريق المتابعة و تعاد جدولة الزيارة و كذلك الفحوصات و تصوير الجنين بأمواج فوق الصوت

كما يمكن اجراء كافة الزيارات التي لاتحتاج لفحص سريري عن طريق السكايب

اذا كان لديك أي طارئ طبي له علاقة بالحمل بادري بالاتصال بفريق رعاية الحمل المسؤول عنك

اذا اصبت بالفيروس خبري فريق رعاية الحمل المسؤول عنك الذي سيقوم بالتحضير لزيارتك متخذين كل التدابير الوقائية و لا تذهبي للعيادة العادية بدون علم الفريق تحاشيا لنقل العدوى و تجنبي اصطحاب أطفالك أثناء هذه الزيارات

ماذا تفعل السيدة الحامل اذا حدث ارتفاع في درجة الحرارة او صداع ؟

ينبغي الاتصال بارقام الهواتف المحددة من قبل الدولة لتلقي النصح و المشورة بشأن العزل و الأدوية اللازمة لتلطيف الأعراض أو اذا لزم الأمر الدخول للمشفى

ولكن ينبغي ايضا أن تنتبهي الى  أن ارتفاع الحرارة له أسباب اخري مثل الانتانات البولية و غيرها

ماذا تفعل السيدة الحامل في حال لاشتباه بإصابتها بفيروس كوفيد 19 المستجد ؟

اذا كان هناك ارتفاع في الحرارة  أو حدث سعال مستمر ظهر حديثا ينبغي البقاء في المنزل مع عزل ذاتي و تفادي الذهاب للعيادات أو اجراء فحص المسحة للفيروس و حتى سبعة أيام و في حال وجود أي استفسار يمكن الاتصال هاتفيا بالأرقام المحددة من قبل وزارة الصحة للحصول على النصح اللازم أما اذا ساءت الأعراض ينبغي طلب الخدمة فورا

لمن يستطب اجراء المسحة لكشف الفيروس ؟

لا يجرى الفحص الا للحالات التي تستدعي دخول المشفى لمدة ليلة على الأقل و تؤخذ العينة من الأنف و الحلق أو اللعاب

ماذا إذا ثبت ان فحص المرأة الحامل ايجابي لفيروس الكوفيد 19 المستجد ؟

يبنغي اطلاع طاقم رعاية الحمل على الإصابة و سيطلب البقاء في المنزل  و الحجر الصحي الذاتي طالما الأعراض خفيفة و الانتقال فورا للمشفى إذا اشتدت الأعراض

مالذي يتوجب على السيدة الحامل المصابة أثناء الحجر الصحي ؟

اذا نصحت السيدة الحامل المصابة بالحجر الصحي الذاتي فيجب أن تبقى في المنزل مدة سبعة أيام و اذا كانت تعيش مع آخرين تمتد مدة الحجر أربعة عشر يوما للجميع لمنع انتشار العدوى

تجنب الذهاب للمدرسة أو الأماكن العامة و لا يسمح باستخدام المواصلات العامة  مع منع الزيارات من قبل الأصدقاء  و المعارف و الابتعاد عن باقي أفراد الأسرة الساكنين معها و تجنب تناول الطعام معهم أو استخدام ادوات الطعام أو المناشف و الفوط بينهم و بينها و تهوية الغرفة بشكل مستمر و البقاء نشيطة عن طريق ممارسة اليوجا و التمارين الرياضية الخفيفة

و لابد من البقاء على تواصل مع الطاقم الظبي لتلقي النصح و الارشادات اللازمة و اعادة جدولة الزيارات و الفحوصات المخبرية و السونار و إذا ظهرت ضرورة ملحة للفحص سيقوم الطاقم الطبي بإعداد العيادة لاستقبالك متخذين كل اجراءات السلامة

وبعد الشفاء ستعود المراقبات و لابد أن تكون الولادة كالمعتاد داخل وحدات توليد يتوافر فيها أجهزة مراقبة الجنين المستمرة و طبيب توليد إذا ظهرت الحاجة لاجراء تداخل جراحي أو توليدي

تحترم رغبة السيدة في اختيار طريقة الولادة سواء طبيعي أو قيصرية و لكن الاصابة بالفيروس لاتمنع الولادة الطبيعية مالم يكن الجهاز التنفسي متأثر بشدة مما يؤثر على أكسجة الجنين

لا ينصح بالولادة في حوض مائي للاقلال من فرص العدوى

كما يسمح باستخدام مسكنات الألم من تخدير ناحي قطني أو استخدام الغاز

ماذا لو بدء المخاض أثناء فترة الحجر الصحي ؟

لابد من التواصل فورا مع طاقم التوليد في المستشفى الذي سيحرص على بقائك في المنزل أثناء المراحل المبكرة من المخاض و سيتم اعداد غرفة الولادة مع كافة احتياطات السلامه و التعقيم  لاستقبالك مع تقدم المخاض

عند وصولك بوابة المستشفى سيتم تزويدك بالكمامه و الكفوف و مريول عازل و سيتم اجراء مسحة من الأنف والحلق و سيسمح للزوج بالمرافقة مع الابقاء على الحد الأدنى من المرافقين .

هل تتسبب الحامل بإصابة الوليد؟

لا توجد حتى الآن أي معلومات كاملة عن انتقال الفيروس من الأم للوليد و كيفية انتقال العدوى عن طريق المشيمة أم بعد الولادة

وفي حال رغبت السيدة بالتلامس الجلدي مع الوليد يجب أن يناقش ذلك مع طبيب الأطفال وحساب المخاطر و قياس الضرر و النفع من انتقال العدوى مقابل حرمان الطفل من امه أربعة عشر يوما

بالنسبة للارضاع

اذا كانت الأم مصابة أو مشتبهه بالإصابة تستطيع السيدة الرضاع و لا يوجد دليل حتى الآن على انتقال الفيروس عن طريق حليب الأم و قد تكون فوائد الارضاع الطبيعي أكثر من احتمالية و خطر العدوي للوليد و في حال اتخذت الأم قرار الارضاع الطبيعي المباشر أو عبر شفط الحليب في زجاجات و اعطاؤه للوليد تتخذ كافة التدابير الصحية المعتادة من استخدام االكفوف والكمامات … الخ و يكون الشفاط المستخدم حصرا للسيدة المصابة و لا يستخدم من قبل أخريات

و في حال استخدام زجاجات الارضاع ينبغي اتخاذ أعلي درجات التعقيم

هل تتاثر خيارات التوليد بجائحة فيروس كورونا ؟

بالرغم من الضغط الهائل على القطاع الصحي الا أن الخدمات مستمرة في قطاع التوليد على مدار الأربع و عشرين ساعة

هل يسمح بالمرافقة  اثناء الولاددة ؟

نعم يسمح بوجود الزوج أو من ترغب به السيدة إلا إذا كان مصابا بالفيروس او اعراضه خلال السبعة أيام الماضية  فإنه لا يسمح له مطقا بدخول غرفة المخاض حرصا على سلامتك و سلامة الوليد و الطاقم الطبي ويمكن استبدال المرافق بشخص آخر لم يصاب

في حالة دخول السيدة لإجراء تحريض مخاض و الذي عادة ما يستغرق و قتا طويلا فلا يسمح للمرافق بالتواجد الا إذا كانت السيدة في غرفة منفصلة بمفردها بدون وجود مريضات أخريات لتحقيق مبدأ التباعد

في الحالات الطارئة التي تستدعي تداخل جراحي سريع كالقيصرية  أو التوليد المساعد باستخدام المحجم أو الملقط  لا ينبغي وجود مرافقين  إلا الطاقم الطبي  في غرفة العمليات لأنهم سيكونوا مكبلين بأجهزة الوقاية و التي تجعل التواصل صعبا و لكن سيكون هناك دائما شخصا لطمئنة الأهل خارج غرفة العمليات

التعليمات و النصائح للمرافقين أثناء المخاض

بشكل عام ينبغي الاقلال من تحديد الزيارات للمريضات أثناء جائحة الكورونا و يستثنى من ذلك حالات المخاض و ذلك لحاجة السيدة للدعم العاطفي  و النفسي  و عليه يسمح للماخض أن يكون لها مرافق أثناء الولادة مالم تحدث الولادة تحت التخدير العام

  • يجب اتباع معايير السلامه و تعليمات الحد من انتشار العدوى
  • من غسل اليدين بشكل متكرر و صحيح
  • تغطية الفم و الأنف عند السعال و العطس بمناديل و رقية و التخلص منها في سلة المهملات
  • البقاء داخل الغرفة و تجنب التجوال في الممرات
  • يجب الالتزام بأدوات الحماية الشخصية من العدوى في حال طلب من المرافق استخدامها و التخلص منها قبل مغادرة الغرفة مباشرة

 

هل هناك مخاطر متوقعة أثناء النفاس على كل من الأم أو الوليد ؟

لا يوجد دليل على ازدياد معدل المراضة لدى الأمهات أو الولدان بشكل خاص لأن المناعة تكون جيدة ما لم تكن السيدة لديها بالأساس عوامل ممرضة أخرى , و تنصح السيدات بشرب السوائل و الاماهة الجيدة و التغذية المتوازنة و الجيدة و اتباع معايير النظافة الشخصية و خاصة من أفراد العائلة المقيمين مع السيدة في نفس المنزل و اجراء بعض التمارين الرياضية كما تلغى كافة الاحتفالات بمناسبة قدوم المولود الجديد

في حال الاشتباه بإصابة الوليد مع ارتفاع الحرارة أو هياج أو صعوبة ارضاع يجب أن تبادر الأم بطلب الخدمة الطبية

 

ما هي تعليمات السلامه للحوامل اللاتي يتطلب عملهن التماس المباشر مع الجمهور ؟

تعتبر الحوامل من الفئات الغير محصنة و الأكثر قابلية للعدوى و لذلك يجب أن يناقش الموضوع مع جهة العمل لتحويالالعمل ليكون من المنزل ما أمكن

اذا اضطرت السيدة الحامل في الثلث الأول والثاني للعمل فينبغي استخدام كافة أدوات الحماية الشخصية عند الذهاب للعمل و اذا كان الحمل مصاحب بأمراض قلبية أو تنفسية تنصح بالبقاء في المنزل

في الثلث الأخير من الحمل تنصح السيدة بالبقاء في المنزل و تفادي الاختلاط

بالنسبة للعاملات في القطاع الصحي

إذا كان الحمل قبل 28 اسبوع وليس لديك عوامل خطورة يمكنك البقاء للعمل إذا كان هذا اختيارك مع استخدام كل طرق الوقاية الممكنة  و ينصح بشدة البقاء في المنزل اذا كان الحمل بعد السبوع 28 من الحمل و اتباع قاعدة التباعد و يجب على أصحاب العمل تفهم حالة العاملات في الصحة و مساعدتهن في هذه المرحلة لحين ظهور مستجدات أخرى.

و أخيرا كافة المعلومات السابقة قابلة للتغيير حسب المستجدات و المعلومات التي ستظهر لاحقا حسب تطور الجائحة ومايتراكم من معرفة أكثر عن تأثير الكوفيد 19 المستجد على البشر

مأخوذا عن الكلية الملكية البريطانية لأمراض النساء و التوليد

مشاركة:

عن admin

admin

  • Email

إضافة تعليق