الإثنين أكتوبر 25 2021

المستشفى الأهلي يجري عمليات جراحية ناجحة لتثبيت الفقرات القطنية

 

أجرى المستشفى الأهلي عملية تثبيت الفقرات أسفل الظهر لمريضة تبلغ من العمر 50 عاماً، التي كانت تعاني من ألم شديد في الظهر وتنميل بالساق اليمنى، وعدم القدرة على تحريكها.

وقال الدكتور فاتح البشير، استشاري جراحة المخ والأعصاب في المستشفى الأهلي: “إن تلك العملية تعد من العمليات الكبرى في مجال جراحة العمود الفقري، حيث يحدث فيها تعديل بنيوي للعمود الفقري، وعلى الرغم من ذلك يسمح للمريض بالمشي في اليوم التالي للجراحة، ولا تتجاوز فترة بقائه في المستشفى أيام قليلة، موضحا أن هذه العملية تجرى في قسم جراحة المخ والأعصاب لدينا بشكل روتيني وبنتائج ممتازة. “

وأضاف البشير، أن المريضة كانت أجرت عملاً جراحياً لاستئصال غضروف متمزق من أسفل السلسلة الفقرية القطنية في المملكة المتحدة مرتين. وبعد الفحص السريري وإجراء الفحوص الشعاعية اللازمة تم اتخاذ القرار بضرورة إجراء عمل جراحي للمرة الثالثة لإزالة الضغط عن العصب وإنقاذ الوظيفة الحركية للقدم المصابة.

وأوضح،” أن هذه المرة تقرّر إجراء عمل جراحي من نوع مختلف ألا وهو تثبيت الفقرات لضمان عدم عودة الانزلاق الغضروفي مرة أخرى، ولأن الاستقصاءات الشعاعية أكدت وجود حالة من عدم الاستقرار في المنطقة المصابة. وتم إجراء العمل الجراحي بنجاح وتمت استعادة القوة العضلية للقدم اليمنى بشكل سريع”.

تتكون البنية التشريحية للعمود الفقري من مجموعة كبيرة من المفاصل والغضاريف المتناظرة والمتراكبة فوق بعضها البعض، مما يسمح بحركة العمود الفقري في جميع الاتجاهات وبنفس الوقت تحافظ الأربطة الموجودة حول هذه المفاصل على درجة معينة من الثبات بكافة الأوضاع.

وتنشأ في بعض الحالات المرضية آلام السلسلة الفقرية من اضطراب في هذا التوازن الدقيق بين المرونة والثبات، وهذا ما يسمّى طبّياً بـ”عدم الاستقرار”، وقد تكون الأعراض عبارة عن ألم حاد أو مزمن أسفل الظهر مع أو بدون انتشار إلى أحد أو كلا الطرفين السفليين. ويخضع المريض للفحص السريري والاستقصاءات الشعاعية والتي تشمل في هذه الحالات ما يسمى بالصور الحركية التي تعمل على تقييم العلاقة بين عناصر العمود الفقري في وضعيات مختلفة تحاكي المهام اليومية.

وفي الحالات غير المستجيبة للعلاج التقليدي المحافظ من أدوية وعلاج فيزيائي وما شابه يكون الحل النهائي للمشكلة هو العلاج الجراحي، الذي يتضمن تثبيت المنطقة المصابة بأدوات خاصّة توضع ضمن الفقرات والغضاريف دون ان تلامس الأعصاب، وتحتوي هذه المواد على طعوم عظمية معالجة لتقوم بعمل التحام عظمي للمنطقة لزيادة الثبات على المدى الطويل.

 

 

 

 

 

مشاركة:

عن admin

admin

  • Email

إضافة تعليق