الثلاثاء يونيو 22 2021

“المستشفى الأهلي” ينقذ رجل ستيني من الموت

د عاطف: على الجميع عمل فحوصات دورية للقلب فهناك نسبة كبيرة لا تعلم أنها معرضة لذبحة قلبية

 

أجرى الدكتور عاطف بن يوسف استشارى جراحة القلب والأوعية الدموية مع فريق العمل في قسم القلب بالمستشفى الأهلي،عملية التجسير التاجي لرجل يبلغ من العمر 61 عاماً.

وفي هذا السياق قال الدكتور عاطف بن يوسف: “إنَّ هذه العملية تمت بنجاح ولله الحمد على الرغم من الانسداد الشديد في شريان القلب الرئيسي والذي وصل إلى نسبة 90 %، وأوضح في سياق الكلام أنه على الرغم من أسلوب الحياة الصحي الذي يتبعه المريض وخلوه من الأمراض وخصوصا المزمنة التي تؤثر على مرضى القلب، إلا أن ضغط العمل والضغط النفسي كان السبب الرئيس في تعرض المريض لذبحة قلبية في عام 2012، وإصابته بانسداد الشرايين الرئيسية مرة أخرى”.

وأضاف قائلا: إن المريض لم يكن يشعر بأية أعراض تذكر إلى أن اكتشف أنه يعاني من الانسداد أثناء الفحص الدوري في العمل. وذكر في حديثه أن مرضى القلب الذين يعانون في الوقت نفسه من ضغوط نفسية وعاطفية تزداد بثلاثة أضعاف عن أقرانهم من نفس المرضى ممن لا يعانون من ضغوط مشابهة.

ومن المعروف على نطاق واسع أن الحالة النفسية المتردية تلعب دورا واضحا في التأثير على الحالة الصحية للأبدان، ولها وقعها القوي عليها.

وذكر الدكتور عاطف: من شأن الضغط النفسي التسبب في تقليص الأوعية الدموية ورفع ضغط الدم وزيادة عدد ضربات القلب، وبالتالي ارتفاع حاجة القلب للأوكسجين. وهذا بدوره يؤدي إلى تعرض عضلة القلب لنقص في الدم المتدفق إليها، وهي حالة طبية تعرف باسم “احتباس عضلة القلب”.

وأشار د. عاطف بن يوسف إلى أن هناك دلائل تفيد بأن من يتعرض لضغوط العمل والاكتئاب، ومن هو سريع الغضب ومن يقلق بسهولة، يكون عرضة أكثر من غيره لأمراض القلب والأوعية الدموية.

وشدد إلى ضرورة عمل الفحصوصات الدورية للقلب، حيث أن الكثير من المرضى لا يشعر بأية أعراض لوجود انسداد في الشرايين أو احتمال تعرضه لذبحة قلبية.

مشاركة:

عن admin

admin

  • Email

إضافة تعليق