الأربعاء نوفمبر 30 2022

كيفية علاج السمنة عند الأطفال

د.سري ياسين

استشارية أطفال

ما هو تعريف السمنة عند الاطفال؟

هي زيادة في الأنسجة الدهنية في جسم الطفل نسبة إلى العمر و الطول.

ماهي طرق قياس السمنة عند الأطفال ؟

  • قياس الوزن و مقارنتة بالجداول القياسية للأوزان الطبية بناء على العمر و الطول و الجنس .
  • قياس سمك الجلد في مناطق خاصة بالذراعين و البطن و مقارنتها مع جداول خاصة يمكن من خلالها حساب نسبة كمية الدهون في الجسم .
  • حساب دليل كتلة الجسم BMI و ذلك بقسمة وزن الجسم بالكيلو على مربع الطول بالمتر .و توجد جداول خاصة بالأطفال .

ماهي أسباب السمنة عند الأطفال؟

1- الأسباب المرضية للسمنة عند الأطفال:
1- أمراض اضطرابات الغدد الصماء (نقص هرمون الغدة الدرقية وزيادة إفراز الغدة الكظرية) والتي تعمل بدورها على ظهور اضطرابات هرمونية تتسبب في زيادة الوزن.
2- العلاج بأدوية الكورتيزون بجرعات عالية و لمدة طويلة
3- الأمراض الوراثية والاستعداد الجيني للسمنة.

2-  الأسباب الناتجة عن السلوكيات الخاطئة:
1- سوء التغذية نتيجة تناول الوجبات السريعة والجاهزة أو نتيجة الحاح الأم على الطفل بتناول الكثير من الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية الغير مكتملة بالعناصر الغذائية او الفائضة عن احتياجات الطفل.

2- اهمال تناول وجبة الإفطارالتى تؤدي إلى تثبيط عملية التمثيل الغذائي للطفل، أو منح الطفل أطعمة سكرية تعمل على سرعة  ارتفاع مستوى السكر في الدم وانخفاضه مجدداً ليشعر الطفل بمزيد من الجوع.
4- عدم ممارسة الرياضة مما يؤدي إلى التقليل من حرق السعرات الحرارية و تخزينها في صورة دهون وشحوم يصعب حرقها بعد ذلك.
6- استخدام الأجهزة الألكترونية لفترات طويلة أو الجلوس لوقت طويل أمام التليفزيون.

 

ما هي أهم الأساليب والطرق لعلاج السمنة لدى الأطفال؟

  • منع الأطفال من تناول المشروبات الغازية ومنتجات العصائر المحلاة بكثرة، حيث انها تحتوي بكثرة على السكريات التى تتحول إلى دهون.

2 – حث الأطفال على شرب الماء بكثرة فهي أحد أهم العناصر الغذائية للطفل ومكون أساسي لجميع أعضاء وأجهزة الجسم ولا تحتوي على أي  سعرات حرارية، ولكن يحتاجها الجسم لحرقها إذا كانت باردة

3-يجب أن تتعامل الأسرة مع الحليب بالنسبة للطفل على أنه غذاء وليس شراباً، ويجب حث الطفل على شرب الحليب وتناول منتجات الألبان فهي ضرورية بشدة حيث تحتوى على العناصر الغذائية من الفيتامينات و المعادن و البروتين.
4- حث الطفل علي تناول الفواكه وعصائرها المنزلية الطازجة خاصة بين الوجبات فهذا يقلل شعور الطفل بالجوع ويمنعه من الانقضاض علي الطعام وتناوله بشراهه. و يفضل عدم اضافة السكر إلى العصير

5-يجب تعويد الطفل علي مضغ الطعام بشكل جيد،  ليقل استهلاك الطفل للمزيد من الأكل ويحسن من عملية الهضم ويقلل من كمية الدهون التي تدخل الجسم.
6- كما يجب أيضاً أن يتم تحديد كمية الطعام في كل من وجبتي الغذاء والعشاء بالنسبة للأطفال المصابين بالسمنة.
7ينصح كذلك بمد الطفل بالكثير من الأغذية الغنية بالألياف كالبقوليات والخضروات والحبوب الكاملة.
8- الوالدان هما قدوة الطفل، ومن خلال تجمع أفراد العائلة علي طاولة الطعام من الطبيعي سيقوم الطفل بتقليدهم  من دون المبالغة في اصدار الأوامر بتناول أشياء معينة وتجنب تناول أشياء أخرى، ومن الجدير ايضا إشراك الطفل في اختيار الطعام والوجبات وإخباره بأهمية فوائد الطعام الصحى  .

9- يجب أن يصطحب الطفل المصاب بالسمنة الطعام في المدرسة معه من المنزل الطعام الصحى بدلاً من شراء البسكويت والمشروبات الغازية والبطاطس. ولتجنب شعور الطفل بالملل من الأكل يجب مشاركته في اختيار الطعام وتنويعه بشرط أن يكون مطابق للمواصفات التي تساعده علي التخلص من مشكلة السمنة.

10- يجب أن يقلل الأهل أصطحاب الأطفال  إلي مطاعم الوجبات السريعة،و يفضل اختيار مطاعم تقدم وجبات صحية للأطفال كتقديم البطاطس المشوية أو الذرة بدلاً من البطاطس المقلية.
ن- يجب أخذ الطفل إلى طبيب متخصص لدراسة حالة الطفل عن كثب للمساعدة بهدف إيجاد حلول للتخلص من مشكلة السمنة عند الأطفال لتفادي السمنة التي لا تظهر إلا بعد مرحلة البلوغ.

كيفية الوقاية من السمنة عند الأطفال؟

  • يجب إرضاع الطفل رضاعة طبيعية لعمر السنة و يفضل الاستمرار إلى السنتين.
  • – الالتزام بتناول وجبة الافطار بشكل يومي وعدم تناول الطعام في وقت متأخر أو قبل ميعاد النوم بما لا يقل عن 3 ساعات.
    3- تناول منتجات الألبان قليلة الدسم بدلاً من كاملة الدسم للأطفال الذين يعانون من السمنة مابعد السابعة من العمر.
    4- تناول أغذية غنية بالألياف لتنظيم وتحسين عملية الهضم.
    5- تناول الكثير من الخضروات والفاكهة.
    6- ممارسة الرياضة بشكل يومي أو اللعب لمدة ساعة علي الأقل كل يوم ويجب أن يمثل الوالدين قدوة حسنة في هذا الشأن.
    7- الفحص الدورى عند الطبيب لمقارنة الوزن و النمو

8- توعية الأسرة والعائلة بكيفية التعامل مع الطفل المصاب بالسمنة وعدم التركيز بشكل كبير على عادات الطفل في الطعام حيث مما يؤدي إلي نتائج عكسية.
9- التشديد علي الوالدين بعدم إستخدام الطعام كوسيلة ثواب أو عقاب أو لتعديل سلوك الطفل.
كل نصيحة من هذه النصائح لا تقل أهمية عن الأخري، لكن بالطبع ليست من الضروري الحزم علي تطبيقها في نفس الوقت خاصة اذا كان مصاباً بالسمنة، حتي لا يعتبره الطفل عقاب. عليكي أن تشعريه بينكي وبينه بوجود مشكلة وضرورة حلها من دون أن يعرف أحد بها ونأخذ في الخطوات الممكن تنفيذها واحدة تلو الأخري. وطبعاً رأي الطبيب المختص والمتابع للحالة لا يجب التقليل من أهميتة علي الإطلاق.