الخميس أكتوبر 29 2020
5 مايو، 2020

بعد أن خضعت منذ 5 سنوات لعملية جراحية في ألمانيا “المستشفى الأهلي” ينجح في علاج سيدة تعاني من ورم في الرقبة ومشاكل في الغضاريف د. فاتح البشير: عملية استئصال الغضروف تتم من خلال المنظار في المستشفى الأهلي وبطريقة ذكية منيرة مبارك القرون: مرت بتجربة جيدة داخل المستشفى الأهلي فاجئتني نتائجها كما فاجئني ما بلغه أطبائنا من كفاءة وخبرة

أجرى المستشفى الأهلي عملية جراحية للفقرات الأمامية لرقبة سيدة قطرية في العقد الثالث من العمر، جاءت إلى المستشفى الأهلي بآلام شديدة في الرقبة وطالت حتى يدها اليسرى، وبعد إجراء جميع الفحوصات الازمة تبيّن أنها تعاني من تمزّق في الغضروف تطلّب تدخلاً جراحياً.

وحول ذلك قال الدكتور فاتح البشير الملك استشاري جراحة العمود الفقري … أن السيدة منيرة القرون خضعت لعملية جراحية قبل سنوات خمس في ألمانيا على كل من الفقرات 3 – 4 و 4 – 5 ولازالت حتى  ندبة الجرح ظاهرة بشكل جلي،  ومنذ ما يقارب الشهر جاءت السيدة القرون إلى المستشفى الأهلي وبعد التشخيص تبين أنها تعاني من مشكل على مستوى الفقرات 5 – 6 و 6 – 7 سبب لها في آلام شديدة ومتواصلة على مستوى الرقبة واليد اليسرى أيضاًنتيجة ضغط شديد على الأعصاب، وبعد التشخيص تم ّ مناقشة شكل التدخل الجراحي ونتائجه مع المريضة، وتطرقنا إلى الجدوى من العملية وطرق العلاج، وتمكنا من الوصول إلى نتائج مبهرة وناجحة تماماً بعد العملية، وتمكنت السيدة منيرة  بعد أيام قليلة من مغادرة المستشفى الأهلي وهي منبهرة بما حصل من نتائج، وتمكنت من العودة إلى حياتها الطبيعية الخالية من الأوجاع، وهي بخير والحمد لله الآن وتخضع إلى المراقبة الدورية كل حين”.

وأوضح الدكتور البشير أن ديسك الرقبة هو عبارة عن انزلاق غضروي قد يصيب الفقرات بدءاً من الفقرة الثانية في الرقبة، وصولاً إلى الفقرة الأولى في القفص الصدري، ويصبح التدخل الجراحي ضرورياً عند فشل درجات العلاج التحفظي كلها، أو في في حال تدهورت الحالة المرضية، أو إذا كانت حالة المريض في مراحل متقدمة منذ البداية ويوجد ضغط شديد على الأعصاب أو ضعف في الأعصاب وفي الأطراف، وزيادة الضعف وتطوره في مراحله المتقدمة يؤدي إلى الشلل لا سمح الله”.

المجهر الجراحي

 وشرح د. البشير أن عملية استئصال الغضروف تتم من خلال المنظار في المستشفى الأهلي وبطريقة ذكية يتم فيها إحداث فتحة صغيرة في الجلد يتم من خلالها استئصال الغضروف المتمزق ويتم بعده وضع القفص الطبي للمحافظة على المسافة بين الفقرات باستخدام المجهر الجراحي، ولا تحتاج الفتحة المحدثة في الجلد إلى خياطة مما يجعل الشكل التجميلي يكون أحسن.”

تجربة رائعة

 ومن جانبها صرّحت السيدة منيرة  مبارك القرون قائلة:” خضعت إلى نفس العملية منذ سنوات خمس في  المستشفى التعليمي في “بون” بألمانيا وكان تدخلاً جراحياً على الفقرتين 4 و 5، وخضعت بعدها للعلاج الطبيعي  لمدة شهر،  ومنذ مدة في الدوحة بعد أن عاودتني الأوجاع اتجهت للطبيب واكتشف أن السبب الرئيسي ناتج عن ضغط على مستوى الفقرات 6 و 7، وبعد مراحل التشخيص صارحني الدكتور بوجود ورم على مستوى الرقبة، وبناءً على ذلك تم تحديد ضرورة التدخل الجراحي وحوّلني مباشرة إلى المستشفى الأهلي وتحديداً إلى الدكتور  الجراح عبد العظيم،   الذي قرر بعد التشخيص وإجراء العملية للمعالجة مشكل الفقرات أخذ عينة من الورم الموجود في الرقبة لمعاينته وتحديد طرق علاجه”.

وأضافت: مررت بتجربة جيدة داخل المستشفى الأهلي فاجئتني نتائجها كما فاجئني ما بلغه أطبائنا من كفاءة وخبرة وجودة تقارن بأفضل المستشفيات العالمية وتفوق بعضها أحياناً، حتى على مستوى التعامل مع أثر الجروح، بالإضافة طبعاً إلى مستوى الخدمات الرائع وطرق التعامل الراقية والفعالة التي تخلص المريض من الضغط النفسي الذي يسبق  معظم العمليات الجراحية”.

نتائج مبهرة

واختتمت قائلة:” مررت بتجربة جيدة داخل المستشفى الأهلي أرى نتائجها اليوم في ما أشعر بع من تحسن على المستوى الصحي الجسدي والنفسي أيضاً، وحتى أكون صريحة كنت أحمل بعض الشك حول مستوى الخدمات والكفاءات خاصة وأني أحمل تجربة سابقة مكنتني من التعرف على واحد من بين المستشفيات الرائدة في أوروبا، ولكنني اليوم وبعد ما يزيد قليلا عن شهر من تجربتي داخل المستشفى الأهلي، لايسعني سوى أن أشكر كفاءات المستشفى الأهلي على رأسهم الدكتور عبد العظيم حسين والدكتور فاتح البشير، والمختصون في الأشعة التصويرية وكل العاملين في المستشفى الأهلي، على ما عاينته من حرفية عالية وجودة كبيرة على مستوى كافة الخدمات وعلى نجاعة العلاج وسرعة التعامل مع الحالات، حيث أنني لم لأرى تأخراً في التعامل مع حالتي منذ التشخيص الأول مروراً بمراحل الفحص الدقيق والتصوير بالأشعة وصولاً إلى التدخل الجراحي الناجح والمتابعة الدورية التي أخضع إليها كل حين إلى حد الآن” وختمت بكلمة الحمد لله  وبشكر كبير متكرر للمستشفى الأهلي وكافة عامليه.

مشاركة:
الوسوم:

عن admin

admin

  • Email

إضافة تعليق